الثلاثاء، 17 جمادى الأولى، 1430 هـ


ورقة بحثية قمت بإعدادها ضمن دراساتي بدلوم الدراسات البرلمانية
في انتظار آراءكم وتعيقاتكم

الإعلام البرلماني لدى الكتلة النيابية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب المصري

الإعلام سلاح اجتماعي سياسي من أخطر الأسلحة التي تستخدم في مجال الحرب النفسية، وصراع الإرادات والقوى في العصر الحديث، زاد من خطورته التطور التقني الهائل في وسائل الاتصالات، والدور الذي يلعبه الخبر، والتعليق والصورة، في خلق القناعات والأفكار، وتشكيل وصياغة الرأي العام، حيث امتد تأثير وسائل الإعلام، ليطال مختلف جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية. وقد مهدت هذه الثورة الإعلامية لظهور نظام "العولمة" بعد أن أصبح العالم كله بمثابة "قرية كبيرة". وقد صاحب هذا التطور زوال الحدود الإعلامية بين الدول، بحيث لم يعد في وسع الدولة- أية دولة- أن تحمي نفسها من تدفق المعلومات التي تصلها عبر عشرات الوسائل الحديثة للاتصالات ولعلّ أهمها الفاكس، والبريد الإلكتروني، والصور المرسلة عبر المحطات الفضائية، والانترنت، وغيرها.
ليس من الجديد فى شئ الإشارة الى أننا نعيش عصر المعلوماتية، والتطور المتسارع لتقنيات المعلومات، فى تجميعها وتحليلها وترشيد صنع القرار فى ضوئها..، وليس من الجديد أيضا القول بأن الفجوة بين الأمم لم تعد فى ثرواتها التى تحت الأرض وإنما تلك التى فى عقول أبنائها..، وإنما المهم فى هذا السياق هو التنبيه الى ضرورة النظر الى المعلومات فى حياتنا ليس كمجموعة من الأجهزة (الحواسب الآلية مثلا) والتجهيزات (الاتصالات السلكية واللاسلكية بأنواعها) وإنما كمنظومة متناسقة، تنطلق من قناعة بدور العلم وتستهدف تحسين ظروف المجتمع وتمكينه من النهضة والتقدم.
[1]
من هنا كان اهتمام جماعة الإخوان المسلمين - منذ التأسيس – بالإعلام وجعله على أولويات أجندتهم. إيمانًا منهم بدوره البالغ الأهمية في تدعيم قيم المجتمع، وترسيخ هويته، مع دعم الاتجاه الإصلاحي داخل المجتمع، مثل فكرة المُشاركة الديمقراطية وحقوق الإنسان، ودعم مفاهيم الانتماء، وإحياء روح الوطنية والتسامح، ورفض التعصب والتخلف، مع دعم حقوق المرأة، والتعامل مع مختلف قضايا المجتمع دونما أي حساسيات.

أصبح موضوع البرلمان أكثر حضورًا على الساحة السياسية والفكرية في العالم العربي، وأصبح تطوير عمل المجالس التشريعية أكثر أهمية، في ضوء تحديات العصر والاتجاه نحو عولمة تطوير المؤسسات والخبرات السياسية المحلية، مما جعل الأخذ بآليات العمل المؤسسي للديمقراطية، وفي محورها البرلمان، سمة شبه حتمية للدولة المعاصرة.
فالمتابع لإنتاج المؤسسات الإعلامية، وفي مقدمتها الصحافة وكذلك التلفزيون، ربما يلحظ تغيرًا في جدول أولوياتها باتجاه إعطاء مساحة أكبر لتغطية عمل البرلمان، وذلك بصرف النظر عن التوجهات والأحكام القيمية السائدة في تناولها لأعمال البرلمان. فلم يعد الأمر مقصورًا، مثلاً، على جريدة حزبية معارضة تخصص صفحة واحدة، أسبوعيًا، لتغطية أخبار نواب حزبها أو مرشحيه، وإنما هناك توسع كبير ومتابعة أكثر انتظامًا لأنشطة البرلمان، واهتمام متزايد بعرض وإتاحة الفرص للعديد من الاتجاهات في تقييم أداء البرلمان، والتطرق إلى مختلف الموضوعات المرتبطة بالحياة النيابية، مثل أداء الأعضاء، ونوعية التشريعات ونقد العملية التشريعية، ومواصلة الجدل حول طريقة تشكيل المجالس النيابية. ولهذا، فإن المعالجة الإعلامية المستمرة والنقدية لعملية التطوير البرلماني شرط أساسي لنجاح أية جهود في هذا الصدد، وضرورة لإضفاء البعد الاجتماعي والشرعي على أي محاولات تطوير جادة للمجلس.
وتهدف هذه الدراسة إلى التعرف على واقع الإعلام البرلماني عند الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب المصري، كما تشير الدراسة إلى التحديات التي تواجه الإعلام البرلماني للكتلة النيابية للإخوان المسلمين.
آملين من الله أن تكون خطوة في تطوير آداء المؤسسات الإعلامية لدى الإخوان المسلمين بشكل خاص، والمؤسسات الإعلامية بالمجالس النيابية بشكل عام.




وسائل الإعلام البرلماني عند الإخوان المسلمين

1. الموقع الإلكتروني الرسمي:
http://www.nowabikhwan.com
وهو الموقع المعبر عن لسان حال الكتلة النيابية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب. وهو يختلف عن المواقع الخاصة بكل نائب من نواب الكتلة.
ويهدف هذا الموقع إلى:
· رصد أعمال وأنشطة كتلة الإخوان المسلمين بمجلس الشعب.
· التقريب بين نواب الكتلة وطوائف المجتمع المختلفة، ومؤسساته الحكومية والغير حكومية.
· رفع مستوى الوعي بدور البرلمان وأهميته لدى الجمهور.

ويتناول هذا الموقع:
· أنشطة برلماني الإخوان داخل البرلمان، حيث يتعرض إلى الاستجوابات وطلبات الإحاطة ومشروعات القوانين كما يغطي الموقع مضبطة البرلمان.
· البيانات والتصريحات الكتابية كانت أو الصوتية وحتى المرئية منها.
· يغطي الموقع المناقشات التي تدور داخل اللجان.
· يغطي الموقع أخبار النواب الإسلاميين حول العالم.
· يوضع بالموقع تحليلات وملفات لأهم القضايا المثارة في المجتمع.
· يقوم الموقع بعمل استطلاعات رأي عن أهم القضايا المثارة في المجتمع.
· يوفر الموقع خدمة للتواصل المباشر مع النواب، في خدمة تسمى (نائب على الهوا) حيث يطرح الزوار أسألتهم على النائب، ويجيب عنها النائب في تسجيل صوتي.
· يوفر الموقع أيضًا خدمة التواصل مع النواب من خلال طرح أسأله ويجيب عنها النائب كتابة، ويقسم الموقع الأسئلة إلى ثلاثة أنواع (استفسارات عامة، خدمات الجماهير، مشكلات الدوائر).
· يغطي الموقع فعاليات صالون الكتلة صوت وفيديو.
· يغطي الموقع البرامج التي تستضيف نواب الكتلة، فيضعها على الموقع فيديو.
· يحتوي الموقع على تعريف بالنواب وكيفية التواصل معهم، سواء من خلال الهاتف الشخصي للنائب (المحمول) أو من خلال مقر النائب.
· يحتوي الموقع على مقالات لنواب الكتلة تتناول موضوعات مختلفة.
· يحتوي الموقع على أهم الإنجازات والخدمات التي قدمها نواب الكتلة في دوائرهم.
· يحتوي الموقع على إرشيف انتخابي، لانتخابات الشورى 2007، والمحليات 2008.
· يدعم الموقع الباحثين والمهمتمين بالشأن البرلماني من خلال توفير معلومات عن نشأت جماعة الإخوان المسلمين، وتاريخ الإخون المسلمون في البرلمان، كذلك يتعرض الموقع للنظام السياسي المصري.

2. النشرة الإلكترونية اليومية:
هي عبارة عن نشرة يومية تصدر عن المركز الإعلامي للكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين تتضمن ما نشرته وسائل الإعلام عن أنشطتهم وكذلك ما قاموا به من أنشطة برلمانية وسياسية.
· وتنقسم النشرة إلى قسمين:
القسم الأول: أخبار النواب
وتتناول كل أخبار النواب داخل مجلس الشعب.
القسم الثاني: أخبار الدوائر
وتتناول أعمال النواب كُلًا في دائرته.

ويتم الحصول عليها من خلال تسجيل الإيميل الشخصي ضمن القائمة البريدية على الموقع الرسمي للكتلة.
وسنجد نموذج للنشرة الإلكترونية الصادرة عن المركز الإعلامي للكتلة مرفقة في نهاية البحث.

3. حصاد الكتلة:
وهو تقرير عن انجازات الكتلة خلال فترة ما - قد تكون هذه الفترة أسبوع أو شهر- ويصدر عن المركز الإعلامي للكتلة.
· ينقسم حصاد الكتلة إلى تسعة أقسام، على النحو التالي:
أولًا: تحت القبة
وتتناول أهم الأعمال التي تناولها مجلس الشعب، مع التركيز على أعمال نواب الكتلة.
ثانيًا: أدوات رقابية
وتتناول الوسائل التي استخدمها نواب الإخوان المسلمين للرقابة على الحكومة، من استجوابات وطلبات احاطة وسؤال وغيره..
رابعًا: مواجهات اللجان
وهي عبارة عن حصاد لأهم ما دار في اللجان البرلمانية المختلفة من مناقشات وحوارات.
خامسًا: ندوات ومؤتمرات
هو تقرير عن الندوات والمؤتمرات التي أُقيمت في مقر الكتلة، وأهم ما جاء فيها.
سابعًا: مشاركات النواب في وسائل الإعلام
وهو عبارة عن تقرير بأسماء نواب الإخوان المسلمين الذين شاركوا في وسائل الإعلام، مع عرض للقناة التي تم المشاركة فيها، واسم البرنامج وموعد عرضه، والموضوع الذي تناوله خلال هذا البرنامج.
ثامنًا: مقالا ت النواب
وهو عرض للمقالات التي كتبت بواسطة نواب الكتلة في الموضوعات المختلفة.
تاسعًا: الصالون السياسي
وهو تقريرعن الندوات التي عقدت في الصالون السياسي للكتلة، يحتوي على أسماء المشاركين في الندوات وآراءهم المختلفة في القضايا موضع النظر.

4. النشرات الورقية الغير دورية
وهي نشرات غير دورية تصدر عن كل نائب تبعًا لدائرته، الغرض منها هو التواصل بين أهالي الدائرة والنائب، وتوضيح ما تمَّ إنجازه في الفترة الماضية وتوضيح أهداف وطموحات الفترة القادمة. كما تحتوي على إعلانات خاصة بالدورات والخدمات التي يقدمها النائب بمقره لرفع المستوى الثقافي لدى جمهور دائرته.
من أمثلة هذه النشرات:
· نشرة "نحو النور" والتي يصدرها المكتب الإعلامي للنائب عبد الله عليوة عضو الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان ونائب دائرة الخانكة.
· نشرة "دائرتي" والتي يصدرها المكتب الإعلامي للنائب محم كسبة عضو الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان ونائب دائرة فاركسور دمياط.

5.
مقر الكتلة:
وهو مقر أمانة الكتلة – ويختلف عن المقرات الشخصية لكل نائب – ويقع في (29أ) شارع الإخشيد بمنيل الروضة.
وفيه تعقد المؤتمرات الصحفية لكتلة الإخوان المسلمين، وكذلك تقام فيه صالون الكتلة.
ويهدف من هذا المقر التعرف على الكتلة النيابية للإخوان المسلمين، والتقريب بينها وبين باقي القوى السياسية والحزبية، ومؤسسات المجتمع المدني، مما يساهم في تطوير عمل الكتلة ويثري الحياة النيابية.

صالون الكتلة:
وفيه تقام ندوات وفعاليات تتناول أهم القضايا المطروحة على الساحة، مثل:
"أنفلونزا الخنازير كوارث وحلول"، "القدس والأقصى ومخاطر التهويد"... وغيرها.

6. الإيميلات العاجلة:
هي رسائل إلكترونية تصدر عن المركز الإعلامي للكتلة، لأهم الأحداث العاجلة، كالإعلان عن عنوان وتوقيت ندوة أو مؤتمر بالمركز الإعلامي للكتلة، كذلك تحتوي على تصريحات النواب، بالإضافة لأهم الأخبار الخاصة بالبرلمان بشكل عام.

7. المقابلات التلفزيونية:
وهي اللقاءات التي تتم مع نواب الكتلة في وسائل الإعلام المختلفة، ويتم تغطيتها من قبل المركز الإعلامي للكتلة، حيث توضع في أرشيف المركز، فضلًا عن وضعها على موقع الكتلة.
وتهدف هذه اللقاءات إلى إلقاء الضوء على آراء كتلة الإخوان المسلمين في القضايا المختلفة المثارة في المجتمع المصري، والتعريف بموقف جماعة الإخوان المسلمين من القضايا العامة، مثل قضايا المرأة والأقباط والدولة.. وغيره.

8. منصب الأمين الإعلامي للكتلة:
وهو المتحدث الرسمي باسم "الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين"، وهو المعني بالتواصل مع وسائل الإعلام بشكل رسمي، وهذا بالطبع لا يمنع تواصل باقي النواب مع الإعلام. ويشغله في الوقت الحالي "د. حمدي حسن".


التحديات التي تواجه الإعلام البرلماني لدى كتلة الإخوان المسلمين بمجلس الشعب

1. الملاحقات الأمنية لصحفي الإخوان والتضيق عليهم، مما يحول دون تأديتهم لدورهم الإعلامي.
2. التضيقات الحكومية المتمثل في مراقبة شبكة المعلومات الدولية، والعمل على إيقاف بث المواقع الخاصة بالإخوان.
3. ضعف الإعداد الجيد للصحفيين القائمين على الأعمال الإعلامية للكتلة.
4. عدم الاهتمام بالصحافة المكتوبة بقدر الاهتمام بالصحافة الإلكترونية، وبالتالي عدم استهداف بعض شرائح المجتمع.
5. التشويه الإعلامي من قبل الصحف القومية والحكومية، حيث تفقد المصداقية مع نواب الإخوان، فلا تغطي أعمالهم وتبتعد عن أي فعاليات أو تصريحات تخصهم.
6. عدم التعاون بين المؤسسات الإعلامية للكتلة والمؤسسة الإعلامية البرلمانية لمجلس الشعب المصري.
7. عدم اهتمام وسائل الإعلام الحكومية بأعمال نواب الكتلة.
8. التعتيم الإعلامي: على فعاليات نواب الكتلة، فضلًا عن صعوبة الوصول لبيانات البرلمان وفعالياته.
9. ضعف الإعلام البرلماني في العالم العربي بشكل عام، وما يؤثر ذلك على الأداء الإعلامي للنواب الكتلة.




[1] د. علي الصاوي، تطوير عمل المجالس النيابية العربية، برنامج إدارة الحكم في الدول العربية، ضمن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.