الاثنين، 28 ربيع الأول، 1428 هـ

تــــــــــــــــــــــــاج




تـــــــــــــــاج ارسلته لي سنـــا الإسلام


أولا أنا بعتذرلها بشده اني تأخرت في الاجابه عن السؤال


وهـــو



تكلمي عن هواية لما بتمارسها بتستغرق فيها تماما وتنفصل عن عالم الواقع لفترة من الوقت أثناء ممارستها؟



حقيقة هنــــاك أشياء كثييره اندمج بها بشده ولا اشعربمرور الوقت اثناء ممارستها


أولا : الدورات ذات الطابع السياسي

فمثلا : كنت بنموذج مجلس الشعب نجلس خمس ساعات ـ على أقل تقدير ـ دون راحه ولو لدقائق .... ولا أشعر أبدا بمرور الخمس ساعات .... لأني حقيقة أشعر بمساعده ومتعه وأنا أدرس هذه الدورات


...................


ثانياً : القرأه في الكتب التاريخيه أو السياسيه .... قد تمر الساعات وأنا لا أشعر بمرور


.......................


ثالثأ : الكمبيوتر : طبعا ليس دائما ما اندمج معه .... ولكن إذا كان هناك عمل لابد من انجازه ... سأجلس مع الكمبيوتر لتمر الساعه تلو الأخرى ...


...................


رابعاً : المناقشات السياسية والتاريخيه ...ولا أقصد هنا الجدل ... ولا أقصد أيضا أني أدير الحوار ... ولكن عندما أتناقش أو استمع لمحاضره في هذا الشأن فأني استمتع بها جدا .. ولا اريدها مهما طالت أن تنهتي

................


أعتقد كفايه كده

وامرر التاج لـــ هاعيش واتحدى أحزاني وأيام من حياتي

الخميس، 24 ربيع الأول، 1428 هـ

عنما يتملكك الألم



عندما يتملكك الألم

عندمــا تعجــــــز عن النوم

عندمـــــا تجد الجفاء ممن تهتم بهم ... وتقدرهم

عندمــــــــا ترى عدم مراعاتهم لمشاعرك في أكثر من موقف
عندمـــــــــا ترى أنهم لم يفهموا كلماتك ... رغم تشابهكم

عندمـــــــــــا ترى تجاهلــــــهم لرجاءك أكثر من مره
عندمـــــــــــــا تعجز الكلمــات عن التعبير عن ألمك

عندمــــــــــــــــا ترى أنك تحدثت كثيرا ... ولم يفهموك

عندمــــــــــــــــا لا تعرف من أين الخطـــــــأ
عندمـــــــــــــــــا ترى أنك لم تبدأ ...


فستجد حينــــــــها


أن أفكارك مشتته ومتزاحمه في عقلك

أن الكتابه لن تعبر مهما وصفت عن مضمون أفكارك

أن الصمت قد يعبر عما عجزت الكلمات عن التعبير عنه

ان الابتعاد قد يكون هو حل للكثير ....


إن

الكلمات السابقه
هي كلمات خاصه بي
قد تكون غير صحيحه

[ وأعتقد أن بها نسبه من عدم الصحه ]
وقد تخلتف من شخص لآخر
ولكن هي كلمات وددت كتابتها

بما أني اكتبها هنا بمدونتي الشخصيه

وهي الشئ الوحيد الذي أملك الكتابه فيه

بالشكل الذي أريد ...
وعما أريد ...
دون أن يتحكم في الاخرين

الجمعة، 18 ربيع الأول، 1428 هـ

أستاذي أبو العبد أسماعيل هنيه ...لا أعلم كيف أشكرك




استاذ أسماعيل هنيه




لن اكتب كثيرا
لن اتحدث عما يفعل هذا الرجل
لن اتحدث عن كونه

انسان ونعم الانسان


مراعيا لمتطلبات منصبك


حاملا لهم شعبك


مجاهدا في حماس


مراعيا لحقوق الجيره


وحتى مراعيا لحقوق محبيك

...........
ولكني فقط أقول

في هذا اليوم


عندما رن هاتفي المحمول


وأجبت


جاء صوت رجل بلهجه فلسطينيه


قلت ...من ؟؟


قال : نحن من طرف الشيخ أبو العبد ...أحبننا أن نبلغك ان سلامك وصل للأستاذ هنيه أبو العبد


وهو يقول انه لن ينسى اسم شروق الشواف من الدعاء بعد الفجر


حقيقة لم استطع حتى أن أرد على المتحدث


لم اكن احلم حتى أن سلامي يوصل له


فتكون المفاجأه ليس فقط سلامي يصل


بل يرد لي السلام ويذكر انه لن ينسى اسمي من دعاءه بعد الفجر


هذا اكثر حتى من تخيلي


............


أن اهتمامه حتى بأن يتصل أحدهم ليرد لي السلام


لا يدل إلا انه رجل ليس كأي رجل


مجاهدا ليس كأي مجاهد


يكفي ان نقول أنه من أبناء حماس لنفهم جيدا أخلاق هذا الرجل ...

الاثنين، 14 ربيع الأول، 1428 هـ

أروى الطويل والمؤتمرالدولي

تشرفت جدااا أني شفت أروى الطويل صاحبة مدونة غريب الدار بالمؤتمر الدولي الخامس
شخصيه رائعه جدا
تشرفت أني أشوفها
واتعرف عليها
وانا بجد بعتذرلها أني مكنتش مركزه معها
بسبب ضغطت شغل المؤتمر الدولي
بس بتمنى أننا فعلا نفضل أصدقاء
....................
المؤتمر الدولي رغم حضوري فيه للمرة الثانية
إلا أني عرفت حجات معرفتهاش المره إللي فاتت في طبائع وشخصيات بعض الشخصيات
ودي كانت أهم حاجه عرفتها
قربت جدا خلال المؤتمر الدولي ببنات جامعة القاهرة ....بنات رائعين جدا
أخذت في المؤتمر الدولي قرارات كان لازم أخذها من زمان ....